فتحات عربية (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          Zen Protocol And The Art Of Blockchain Relevance (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          هل يشهد كأس العالم للأندية الإمارات مفاجأة لم تعرفها المسابقة من قبل؟! (اخر مشاركة : مصطفى عوض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 44 )           »          شركة كاميرات مراقبة (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          شركة كاميرات مراقبة (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ไฮไลท์ฟุตบอล ไฮไลบอล hd ทุกคู่เมื่อวาน (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          الفنان هاني ضبيط يوّلع أعراس صيف ٢٠١٧ بأغنيته الجديدة.. "عم تولع" (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          الفنان هاني ضبيط يوّلع أعراس صيف ٢٠١٧ بأغنيته الجديدة.. "عم تولع" (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          บ้านผลบอล ผลบอลสด 888 สกอร์บอล 7m (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          Dalilok To Russia - دليلك لروسيا (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »         

موقع لنصرة المصطفى عليه الصلاة والسلام 
 عدد الضغطات  : 3877
منتديات الأنصار 
 عدد الضغطات  : 2569
خصم خاص للإعلان 
 عدد الضغطات  : 1199


   
 
العودة   -= منتديات شبكة الأنصار =- > ¤©§][§©¤][ السقيـفة الإعلامية ][¤©§][§©¤ > روائــع الموضـوعـات
 
   

روائــع الموضـوعـات
قسم خاص بأجود ما فاضت به أقلام كتاب منتديات شبكة الأنصار في شتى المجالات.
أفضل الموضوعات المختارة ...

إضافة رد
   
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-06-2008, 03:56 PM   المشاركة رقم: 11 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::المتابعة والتطوير::
" كاتب وباحث "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبوحاتم الأنصاري

البيانات
التسجيل: 21 / 4 / 2007
العضوية: 94
المشاركات: 761 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
أبوحاتم الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبوحاتم الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي


كل الصيد في جوف الفرا...

سرد تاريخي مميز.. ولا سيما الربط بين الماضي والحاضر كل ذلك بأمثلة موثقة تاريخيا..

للفائدة من أجود من الكتب في هذا الباب "الترجمة والتعريب": كتاب: "الفكر اليوناني والثقافة العربية"

من مطبوعات مركز دراسات الوحدة العربية..

أرجو معرفة رأيكم فيما يلي:
- تقسيم المصطلحات الحادثة إلى نوعين:

النوع الأول : المصطلحات الحادثة في الأبواب التوقيفية , التي لا تؤخذ إلا من النصوص , كأسماء الله

تعالى وصفاته , فهذه لا تقبل من جهة لفظها , وأما معناها فإنه لا بد أن يستفهم عنه فإن ذكر معنى

صحيح قبل وإلا فلا، لذلك رد العلماء مصطلح "الجسم" و "القدم" من جهة عدم وروده لا من جهة

خطأه في ذاته.

النوع الثاني : المصطلحات الحادثة في الأبواب الاجتهادية , ومن أشهر تلك الأبواب التقسيمات

العلمية , كالتقسيمات التي يذكرها العلماء في كتب الفقه وأصوله وكتب العقائد وغيرها مما يتعلق

بالأمور الدنيوية والعلوم الاجتماعية والسياسية، فهذه التقسيمات ليست توقيفية بحيث يشترط فيها

أن يأتي في النصوص ذكر لألفاظها , وإنما يشترط فيها توفر أمرين فقط , هما :

1- أن تكون مستقيمة في المعنى .

2- ألا تكون متضمنة لما هو مخالف للشريعة .

- ذكر طه عبدالرحمن للمصطلح المنقول والدخيل شروط هي:

1- التمكن من مجالها الأصلي.

2- التمكن من إنزالها وتوظيفها.

3- النظر فيما تؤدي إليه من نتائج. (تجديد المنهج في تقويم التراث ص:167 وما بعدها)

وزاد بعضهم شرطان:

4- الحاجة إليه.

5- الاختيار بينه وبين غيره حسب درجة النفع. (المصطلح خيار لغوي وسمة حضارية لسعيد شيار)

- ألا ترى أن الحاجة إلى المصطلح - بعد نقائه دينيا - هي المعيار في الأخذ والرد...

ثم إن هناك فرق بين من يكتب للمسلمين والتقرير لهم، وبين من يكتب للكافر للرد أو التقرير،

فالأول ليس بحاجة لهذه الهرطقات والمصطلحات الحادثة.. وفي لغتنا غنية وكفاية.

أما الثاني: فلا خيار له باستخدام لغة القوم ومخاطبتهم بما يعقلون.

- ما رأيكم في فكرة الاستفصال؟ أعتقد أن ترسيخها في الأذهان يقلل من الحماس أحيانا لرد

كثير من المصطلحات بلا روية. فلا بد من السؤال والاستفصال لكل من استخدم مصطلحا ما.

أشكركم مجددا.. والنقاش مفتوح لجميع الأعضاء..












توقيع : أبوحاتم الأنصاري


الأسلم لك:
أن تستصحب الشك في كثير مما تقرأ وتسمع حتى ترى الدليل ظاهرا..
وأن لا تهب عقلك رخيصا لأحد مهما بلغ من العلم.

عرض البوم صور أبوحاتم الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 21-06-2008, 11:38 PM   المشاركة رقم: 12 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مستشار إدارة شبكة الأنصار ::
:: دكتوراه في التفسير والثقافة الإسلامية ::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية د.أحمد الأنصاري

البيانات
التسجيل: 20 / 4 / 2007
العضوية: 92
المشاركات: 939 [+]
بمعدل : 0.24 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
د.أحمد الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د.أحمد الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي

الشكر لكل المتداخلين حول هذا الموضوع الجيد، وحسبك من هذه المصطلحات وخطورتها ما أشار إليه النبي الكريم صلى الله عليه وسلم حين قال عن آخر الزمان أن الناس:((يشربون الخمر يسمونها بغير اسمها))أوكما قال صلى الله عليه وسلم. فالاصطلاح إن كان خطأ فلا يفيد أن يكون عليه السواد الأعظم، لكنها بلوى من بلاوي أمتنا الكثيرة، والمخرج منها في ردها إلى الكتاب والسنة ففيهما المخرج.












توقيع : د.أحمد الأنصاري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور د.أحمد الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 22-06-2008, 10:47 AM   المشاركة رقم: 13 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: عضو مـشـارك ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 17 / 6 / 2008
العضوية: 1394
المشاركات: 11 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
عالي الطموح is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عالي الطموح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
Icon13 ظهور حركات الإسلام السياسي..


أشيد بطرح الأخ مرتضى الأنصاري للموضوع المميز، وأقترح نشره في وسائل الإعلام.
وعطفا على مشاركات الأخوة، أود الإشارة في عجالة، إلى أن شيوع مصطلح (الإسلامي) في وسائل الإعلام بشكل خاص، ظهر بعد انتشار بعض حركات ما يعرف بـ (الإسلام السياسي) - بغض النظر عن مصداقيتها - والتي وجدت في هذا الشعار وسيلة جذب تستهوي النفوس وتجذب العاطفة والغيرة الإسلامية لطروحاتها وفكرها، وبشكل خاص لدى العوام الذين لا يملكون المعرفة الكافية لفحص وتقييم أهداف بعض هذه الجماعات.
واعتقد أن منبع هذا الإتجاه مقارب للمنبع الذي اتخذته حركات التشيع بالتصاقها بآل البيت وزعمهم محبتهم والدفاع عنهم، طلباً لكسب قلوب المسلمين وعطفهم، ومن ثم مالهم وعرضهم فرقابهم.
كما أصبح مصطلح (الإسلامي) بمثابة طوق نجاة للكثير من أصحاب الإتجاهات التي غابت شمسها كالفكر الشيوعي الذي تحول رواده بعد اندثاره، إلى مفكرين (إسلاميين) دون أن يكون لهذا التحول أثر في سلوكهم الشخصي حتى يمكن أن يقال عنهم تائبون عادوا إلى الطريق المستقيم..!
وليس أدل على كون مصطلح (الإسلامي) موجة يستعان بها لبلوغ أهداف أخرى، دعم بعض الحكومات لهذا التيار لضرب تيارات أخرى، ومن ثم الإنقلاب على هذا التيار لصالح آخرين كما جرى في أول عهد السادات في مصر، إلى جانب تغير ولاءات الكثير ممن يطلقون على أنفسهم (إسلاميين) من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار بحسب المنافع والمصالح الضيقة التي يجري طرحها على اعتبارها مصالح الأمة الإسلامية..!













التعديل الأخير تم بواسطة عالي الطموح ; 22-06-2008 الساعة 10:52 AM
عرض البوم صور عالي الطموح   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 23-06-2008, 09:12 AM   المشاركة رقم: 14 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: عضو ::

البيانات
التسجيل: 6 / 6 / 2008
العضوية: 1343
المشاركات: 9 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
الزاوي الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الزاوي الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي على رسلك يا أبا زبير !!

[SIZE="3"] تعودنا كثيرا من المدح أو اجترار بعض ألفاظ التشجيع والتبجيل التي قد لا تتفق مع أهدافنا الرامية إلى التحسن والرقي العلمي والأدبي .
فليسمح لي أخي أبو زبير الأنصاري أن أعلق عليه بأن مجرد البحث والقراءة وإفادة الإخوة مشاهدي الموقع بالمعلومات يعد أمرا تشكر عليه ولا شك ، ولكن يا أخي هذا الموضوع أنت نقلته من مصادر معروفة لدى المختصين وكان نقلك في غالبه حرفيا وتصرفت في بعضه تصرفا مخلا بالأمانة العلمية ، إضافة إلى أن مجرد نقل موضوع ما دون الإشارة إلى مصادره يعد أمرا غير لا ئق بأهل العلم، لأن المنتظر منهم أن يكونوا قدوة في الأمانة العلمية والتوثيق ، وأنت كتبت الموضوع وكأنه مقالة من إنشائك ، وليس الأمر كذلك .
وقد ذكرت في مقدمتك له أمورا يجانبها الصواب كل المجانبة ، وخلطت بين الترجمة والتعريب والاصطلاح ، واستخدمت عبارات غير دقيقة بل متناقضة أحيانا في مفالك ، وغلب عليك السرد والطرح الإطنابي فأتيت بأمور لا تلتئم ، كقولك :" إن هذا المفهوم الواسع- هوالذي شجع الباحثين في هذا الفن للبحث والتقصي ليجدوا لكل مصطلح أجنبي بديلا من اللغة العربية،وترجمت الكتب اللاتينية، وعربت الدواوين الي اللغة العربية" فأنت تتكلم عن موضوع علمي بحت كما تقول أنت ، فكيف تقول إنه فن! وأي الكتب اللاتينية ترجمت إلى العربية ؟ والأمم اللاتينية أمم متخلفة في عصر نهضة المسلمين ليس لها كتب ولا ثقافة تذكر ، وأما ما ترجم حديثا من كتبهم فليس لغرض إيجاد بدائل من اللغة العربية لمصطلحاتهم ، وإن كان إيجاد البدائل قد طلب وسعي إليه حقا ، ولكنه لم يكن سببا لترجمة كتبهم ، وإنما ترجمت بعض المصطلحات والألفاظ فقط للغرض المذكور وكل ذلك في العصر الحديث.
وأما تعريب الدواوين الذي ذكرته فأنا أرجو أن تذكر له مثالا حتى نعلم ما مقصودك بالدواوين ؟ فأنت يا أخي تعلم أن مصطلح الديوان قد أخذ منحى آخر بعد التدوين ، ثم إن التعريب يدور حول الألفاظ ولا يتناول الكتب والدواوين ، فهذا الكلام فيه مبالغة ظاهرة وعدم الدقة مع كونه منقولا بطريقة غيرت معنى أصله ومراد أهله .
ثم اسمح أن أقول لك يا أخي إذا كنت ممن لا يحسن العربية فلماذا لا تعرض مثل هذا الموضوع على متخصص في العربية ليصححه لك لغويا قبل إنزاله في الموقع ؟ وليس ذلك عيبا ولا منقصة فيك ، بل هو كمال وشجاعة ودليل على حب العلم والاستفادة ، فقد وقع في كلامك أخطاء لا تحصى نحويا وإملائيا وأسلوبيا مما أثر في المعنى وخلط على القارئ المعلومة ، حاشا الأخطاء غير المقصودة فا لغالب أنها ظاهرة ولا أثر لها.
وأرى أنك لو اقتصرت على تفسير معنى التعريب والمصطلح والترجمة مع التمثيل وذكر المراجع لأفدتنا أكثر وأكثر وأغنيتنا عن هذا السرد التاريخي لموضوع ألفت فيه كتب ونشر في المجلات العربية والمقررات المدرسية مرارا ، ولم تأت فيه بجديد أبدًا !
أرجو أن تعتبر هذا التعليق مشاركة ومناقشة علمية ورأيا لأخ لك يحب لك الخير , وشكرا . الزاوى الأنصاري .[/
SIZE]













التعديل الأخير تم بواسطة الزاوي الأنصاري ; 23-06-2008 الساعة 09:17 AM
عرض البوم صور الزاوي الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 23-06-2008, 12:53 PM   المشاركة رقم: 15 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مستشار إدارة شبكة الأنصار ::
:: باحث شرعي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 25 / 3 / 2007
العضوية: 37
المشاركات: 405 [+]
بمعدل : 0.10 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
أبو البراء الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو البراء الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي

أخي الزواي الأنصاري:
نرحب بك بين أرجاء هذه السقيفة التي من أهم أهدافها النقد البناء وتصحيح المعلومة والوصول للحقيقة بتجرد تام.
ولا شك أخي أن من بركة العلم عزوه إلى قائله، وقد قاله غير واحد من الأسلاف، إلا أنه يحسن التنبه إلى أن الفكرة الواحدة قد يتنازعها أكثر من كاتب وتتوارد حولها الخواطر وليس في ذلك غضاضة أو حرج، بل إن ذلك لمن مؤشرات التوفيق وسداد الرأي، ولو عد ذلك نقيصة لما سلم إلا القليل الذين تفردوا بما لم تأت به الأوائل.
وغني عن البيان بأنه لا يلزم عزو الفكرة إن صاغها الكاتب بعبارته أو سردها بلفظه؛ فقد توارد نقل الفكرة الواحدة بين العلماء دون أن يتهموا بعضهم بالنقيصة أو قلة الأمانة.
وما دمت أتهمت الكاتب بالنقل دون العزو، فعليك بالدليل، لأن الدعاوى لا تستقيم بلا أدلة، وحتى يكون القراء هم الحكم دونك.
وجميل ما أسهمت فيه لوجوب التفرقة بين الترجمة والتعريب، والتفريق بين الألفاظ دليل علم واطلاع، ولذا نأمل منكم المشاركة في هذا الموضوع بما تجود به قريحتكم وعلمكم.
وحللت أهلا بين إخوانك.












عرض البوم صور أبو البراء الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 24-06-2008, 08:39 AM   المشاركة رقم: 16 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: عضو ::

البيانات
التسجيل: 6 / 6 / 2008
العضوية: 1343
المشاركات: 9 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
الزاوي الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الزاوي الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي حول الموضوع

شكرا يا أخي مرتضى وبارك الله فيك ، وأرجو منك أنت وجميع الإخوة المعلقين والكتاب في هذا الموقع أن تزودونا بالمراجع ، وأن تكتبوا بعد بحث ، لأني في الحقيقة لا أرى فائدة في الكتابة في موضوع قد كُتب فيه مرارا ونوقش وألفت فيه كتب ورسائل إلا إذا كان الكاتب يضيف تعليقا أو نقدًا حول ما كتب ، لا أن يطرحه كأنه جديد ، فهذا الموضوع كتب فيه الشيء الكثير ، ومن الأمثلة : " كتاب معجم المناهي اللفظية " للشيخ بكر أبي زيد رحمه الله ، تكلم فيه عن هذا الموضوع كلاما جيدًا وتطرق لإضافة كلمة (الاسلامي ) ونحوها ، وكذلك إضافة كلمة (الدين) ونحوها ، كزين الدين ونور الدين وصلاح الدين ....... وبين أنها مسميات أعجمية دخيلة ، وكتب غيره في الموضوع ونوقشت فيه رسائل جامعية في أقسام التربية والثقافة الإسلامية في أكثر من جامعة ، ولهيئة كبار العلماء في المملكة السعودية فتاوى متعددة حول الموضوع ، فلو بني الموضوع على ما سبق من كتابات وأطروحات ، لا ستفدنا أكثر ، خاصة ونحن نعلم أن مثل الأستاذ مرتضى يستطيع أن يضيف وينقد ويوجه إلى ما يفيد في مواجهة المستجدات .
ولكن يبدو إن إخواننا غلب عليهم الكسل والتعود على مخاطبة العوام ، والاكتفاء برؤوس الأقلام ، والفوائد السطحية ، في حين نريد منهم أن يقودونا إلى مرافق أعلى ويطلعونا على نوادر نساير بها غيرنا ،
وأضيف أن إطلاق كلمة (الاسلامي) عدم استحسانه ليس بسبب أنه يوهم أن ما سواه ليس إسلاميا ، فإن ذلك غير لازم ، ثم إنه أحيانا يكون مستحبا أو واجبا حينما يطلق مقابل ما يضاد أو يناقض الاسلام ، كما هو في القرآن والسنة ، وقد ذكر ذلك الذين تكلموا في الموضوع في كتبهم فليرجع إليها من شاء .
أخي الكريم الأستاذ مرتضى قلمك مبارك ونحن نشدك إلى أعلى وإلى الأمام ، فتقبل تعليق تلاميذك وإخوانك بصدر رحب .













التعديل الأخير تم بواسطة الزاوي الأنصاري ; 24-06-2008 الساعة 08:45 AM
عرض البوم صور الزاوي الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 24-06-2008, 09:07 AM   المشاركة رقم: 17 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: عضو ::

البيانات
التسجيل: 6 / 6 / 2008
العضوية: 1343
المشاركات: 9 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
الزاوي الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الزاوي الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي نعم يا أخي أبا البراء

نعم يا أخي أبا البراء ، أشكرك وأشكر سلفا الأخ أبا زبير فهو صاحب الفضل الأول ، وأقدر غيرتك على أخيك ، وسوف أزيد في شكرك إذا أفدتنا عن المعلومات والإشكالات التي أبديتها أنا عن الموضوع ، وأما الأمور الشخصية التي يشير إليها تعليقك ، فلا أراها تخدم هذا المنبر ، فاعذرني أن أطلب منك تجاوزها ، ولك أعطر التحايا من قلبي .












عرض البوم صور الزاوي الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 24-06-2008, 01:34 PM   المشاركة رقم: 18 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مستشار إدارة شبكة الأنصار ::
:: باحث شرعي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 25 / 3 / 2007
العضوية: 37
المشاركات: 405 [+]
بمعدل : 0.10 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
أبو البراء الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو البراء الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي

أخي الزواي الأنصاري الكريم: إشكالاتك في محلها، بل وأثني عليها، إلا أن اتهام الكاتب بأخذ المقال دون عزوه هو مكمن الملحظ الذي أبديته سابقاً وطلبت منكم دليله.
ولا أظن أن في هذا مساس بشخصكم الكريم، وعلمكم النبيل.
وتقبل تحيتي وتقديري












عرض البوم صور أبو البراء الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 25-06-2008, 11:02 AM   المشاركة رقم: 19 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::المتابعة والتطوير::
" كاتب وباحث "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبوحاتم الأنصاري

البيانات
التسجيل: 21 / 4 / 2007
العضوية: 94
المشاركات: 761 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
أبوحاتم الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبوحاتم الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي على رسلك...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزاوي الأنصاري مشاهدة المشاركة
وأرى أنك لو اقتصرت على تفسير معنى التعريب والمصطلح والترجمة مع التمثيل وذكر المراجع لأفدتنا أكثر وأكثر وأغنيتنا عن هذا السرد التاريخي لموضوع ألفت فيه كتب ونشر في المجلات العربية والمقررات المدرسية مرارا ، ولم تأت فيه بجديد أبدًا !


- لو أفدتنا بها - أخي الكريم - لأحسنت، وأضفت ما هو أفود للموضوع والكاتب.

- أعتقد أن جملة من أدبيات البحث العلمي يختلف تطبيقها من حال إلى حال، فالذي

يكتب في النت قد يخل ببعض هذه الأدبيات...

- توصيل الفكرة باختصار هو الأساس في النت لا البحث العلمي الدقيق.

- ثم ما علم واشتهر واستفاض عند أحد من الناس لا يلزم اشتهاره عند غيره.

- وأنا قد ذكرت في تعليقي من خدم هذا الموضوع "أعني الترجمة والتعريب" خدمة

وافية بالأدلة، وهناك غيره كثير كالنشار مثلا.

- كما ذكرت في تعليقي أيضا من تكلم عن المصطلحات ككتاب: (المصطلح خيار لغوي وسمة حضارية لسعيد شيار) وغيره كثير..

- الشاهد أن هذا الموضوع مخدوم جدا كما ذكرت بشتى الخلفيات الدينية والمذهبية وبشتى العقليات.... لكن:
هذا لا يعني عدم المشاركة فيه -كما ذكر أخي أبو البراء- وإن كانت هذه المشاركة من جملة المكرور.

وأنا لا زلت منتظرا لرد صاحب الموضوع الأول فيما ذكرته من قبل.












توقيع : أبوحاتم الأنصاري


الأسلم لك:
أن تستصحب الشك في كثير مما تقرأ وتسمع حتى ترى الدليل ظاهرا..
وأن لا تهب عقلك رخيصا لأحد مهما بلغ من العلم.

عرض البوم صور أبوحاتم الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 25-06-2008, 10:14 PM   المشاركة رقم: 20 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::بـاحـث شـرعـي::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 4 / 7 / 2007
العضوية: 254
المشاركات: 202 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
أبوزبير الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبوزبير الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
000055 تطور المصطلحات الشرعية دوافع وثمرات.

قداتسعت دائرة الاجتهاد لوضع المصطلحات المصاحبة لكل فترة من مراحل التاريخ الإسلامي، نظرًا لاتساع الدولة الإسلامية ودخول عدد كبير من الناس في الدين في هذا العصر ممن لهم عادات وتقاليد وسلوك وأنماط حياة تختلف عن الصحابة، مما اضطر العلماء لبذل مزيد من الجهد للإجابة عن أسئلة الناس. ولم تستجد مسألة إلا وبينوا حكمها في الدين. وقد ساعدهم على ذلك أن أحكام الدين جاءت عامة نصت على مسائل كلية.مما سهل ويسر علي العلماء الاجتهاد في وضع المصطلحات المناسبة لكل حكم، ولكل فن،وتتسع تلك المصطلحات حسب ما يناسب تطور كل فترة من اتساع الحضارة الإسلامية،وتأثرها بالحضارات الأخرى،التي تواكب تقدم عجلة النمو الحضاري مما يلزم منه تفجر قاعدة المعلومات،ولكن الفقهاء والمحدثين،وأهل العقيدة السلفية،كل هؤلاء،سايروا هذا التطور باستنباط المصطلحات من القرآن والسنة،وإجماع الأمة،وهذه المصطلحات لم تخرج من دائرة الشريعة الإسلامية،رغم أنها لم تكن الحاجة إليها في عهد الصحابة رضوان الله عليهم، حيث يأخذون من المصدر التشريعي، مباشرة، أضف إلي ذلك أن اللغة العربية لم تلوثها العجمة بعد،وينطقون بسليقة الفصاحة والبلاغة والبيان. و لما كانت أكثر قواعد علم الأصول مستمدة من اللغة العربية مثلا ،وراجعة إليها لم يكن الصحابة رضوان الله عنهم بحاجة لتدوين تلك القواعد، فإن اللغة العربية بالنسبة لهم كانت سليقة وطبعًا فقد كانت قواعد أصول الفقه راسخة في أذهانهم وإن لم يصرحوا بها.وهكذا الأمر في العقيدة وغيرها.وفي عصر الأئمة الأربعة. تطور الفقه وازدهر في عصرهم ،ويرجع ذلك إلى عدة عوامل: الأول: تشجيع الخلفاء العباسيين للعلم والعلماء وعدم التدخل في حرية المجتهد ين أو التأثير عليهم. والثاني: اتساع الدولة الإسلا مية وكثرة عدد الداخلين في الدين. فكان الواجب على الفقهاء أن يجتهد وا للإجابة عن كل ما يُسألون عنه. والثالث: دخول عدد كبير من غير العرب في الإسلام ممن ينتسبون إلى أمم وثقافات عريقة، واتجاههم إلى دراسة الفقه مما جعلهم يبدعون في هذا الجانب. والرابع: احترام الأمة للعلماء وجعلهم في المقد مة شجع على توجه الناس لطلب العلم فأبدع عدد منهم في ذلك.فكان هذا مما شجعهم في التعمق والغوص في النصوص حتي بينوا ما فيها من الأحكام، وكل حكم اصطلحوا له ما يناسبه.

وفي هذه العجالة أورد بعض المصطلحات، وهي معروفة وغير خافية ولكن من باب الإشارة إلي أنها مصطلحات اصطلحوا باستعمالها استقراءا.
1:عند الفقهاء: الفقه اصطلاحا هو(العلم بالأحكام ).
الأصل في الاصطلاح الدليل والأمر الراجح،والأصل يطلق اصطلاحا علي الأمر الراجح،نحو:الأصل براءة الذمة، والأصل بقاء ماكان علي ما كان عليه.وهناك نوعان من مصادر الشريعة:
مصادر أصلية ومصادر تبعية:
1:المصادرالأصلية: وهي كتاب الله تعالى:القرآن الكريم وسُنّة نبيه عليه الصلاة والسلام.
أما السُنّة فهي ما صدر عن رسول الله ، من قول أو فعل أو تقرير أو سكوت سوىالقرآن.ولها اطلاقات عدة اصطلحوا عليها.
. قال ابن رجب: (السُّـنـَّـة طريقة النبي التي كان عليها هو وأصحابه السالمة من الشبهات والشهوات)، ثم صار معنى السنة في عرف كثير من العلماء المتأخرين من أهل الحديث وغيرهم: (عبارة عن ما سلم من الشبهات في الاعتقادات خاصة في مسائل الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، وكذلك في مسائل القدر وفضائل الصحابة) وقال الآلوسي: (السنة في الأصل تقع على ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما سَنَّهُ أو أمر به من أصول الدين وفروعه حتى الهدْي والسمت، ثم خصت في بعض الإطلاقات بما كان عليه أهل السنة من إثبات الأسماءوالصفات خلافًا للجهمية المعطلة النفاة، وخصت بإثبات القدر ونفي الجبر خلافًاللقدرية النفاة وللقدرية الجبرية العصاة. وتطلق أيضًا على ما كان عليه السلف الصالح في مسائل الإمامة والتفضيل والكفّ عما شجر بين أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.قال ابن حزم: (وأهل السنة أهل الحق، ومن عداهم فأهل البدعة؛ فإنهم الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ ومن سلك نهجهم من خيار التابعين ـ رحمة الله عليهم، ثم أصحاب الحديث ومن اتبعهم من الفقهاء جيلاً بعد جيل إلى يومنا هذا، ومن اقتدى بهم من العوام في شرق الأرض وغربها رحمة الله عليهم.
ووصْفُهم بأهل السنّة هو كما جاء على لسان ابن تيمية: وإنما سموا أهل السنةلإتباعهم سنته صلى الله عليه وسلم. ويقول الإسفراييني: (وليس من فرق الأمة أكثرمتابعة لأخبار الرسول من هؤلاء، ولهذا سموا بأهل السنة. ولما سئل الرسول عن الفرقة الناجية قال:(ما أنا عليه وأصحابي).
وهذه الصفة يقررها بعض أهل السنة لهم وحدهم، لأنهم ينقلون الأخبار عن الرسول والصحابة رضي الله عنهم.
ويقال أيضًا أهل السنة والجماعة، وقد ورد تفسير الجماعة في بعض الأحاديث، بأنها: جماعة المسلمين التي هي على مثل ما كان عليه رسول الله وأصحابه؛ كما جاء في حديث حذيفة بن اليمان ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال له:(تلزم جماعة المسلمين وإمامهم)· فبين أن المقصودبالجماعة: جماعة المسلمين، ويقول ابن تيمية عن أهل السنة والجماعة: (فمن قال بالكتاب والسنة والإجماع كان من أهل السنة والجماعة، لأن الجماعة هي الاجتماع وضدهاالفرقة. وهم يَزِنُون بهذه الأصول الثلاثة جميع ما عليه الناس من أقوال وأعمال، مماله تعلق بالدين). ومن أهم أصول أهل السنة لزوم الجماعة والاعتصام بحبل الله جميعًا،وعدم التفرق والتنازع. وقد روى البخاري عن علي رضي الله عنه ـقال: ¸اقضوا كما كنتم تقضون؛ فإني أكره الاختلاف حتى يكون الناس جماعة.
فإذا نظرنا إلي إطلاق السنة في الشرع نجد إختلافهم رحمهم الله في المصطلح حسب اختلاف فنونهم وأغراضهم، فهي عند الأصوليين غيرها عند المحدثين والفقهاء.ولذلك نري مدلول معناها من خلال أبحاثهم.
أ :فعلماء الحديث إنما بحثوا عن رسول الله صلي الله عليه وسلم في كل ما يتصل به من سيرته،وخلقه،وشمائله،وأخبار،وأقوال،وأفعال،سواء أثبت ذلك حكما شرعيا أم لا.فنجدهم كذلك يقسمون ما أثرعن النبي صلي الله عليه وسلم إلي(حديث، وخبر،وأثر) ثم وضعوا مصطلحات لمعرفة ما صح عن رسول الله صلي الله عليه وسلم،وتطورت تلك المصطلحات حتى نقحوا السنة، وأخرجوا كل مكذوب عن رسول الله صلي الله عليه وسلم، ومن خلال دراسة تلك المصطلحات يمييزبين الصحيح والضعيف، والمكذوب، والموضوع.
ب : وعند علماء الأصول إنما بحثوا عن رسول الله صلي الله عليه وسلم المشرع، عن القواعد للمجتهدين من بعده صلي الله عليه وسلم،لبيان الدستور الشامل للحياة، ولذالك عنوا بأقواله،وأفعاله،وتقريراته التي تثبت الأحكام وتقررها.
ج :وعلماء الفقه إنما يحثوا عن رسول الله صلي الله عليه وسلم، الذي تد ل أفعاله علي حكم شرعي،وهم رحمهم الله يبحثون عن حكم الشرع في أفعال العباد (الحكم التكليفي)وجوبا أوحرمة، أو إباحة أو غير ذلك.
فنجد الفقهاء رحمهم الله يقسمون الفقه إلي أقسام منها:قسم العبادات وقسم المعاملات، وقد
تطورت المصطلحات لكلا القسمين في عصرنا هذا،نسمع التطور في قسم المعا ملات، بما واكب هذا العصر من المعاملات التجارية المختلفة حسب تطور التعاملات البنكية،ومن المعلوم أن البنوك الإسلامية مثلا مضطرة إلي إبرام عقود مع غيرها من البنوك العالمية الربوية فيحتاج الأمر إلي مختصين في علم الاقتصاد الإسلامي لمحاولة إنقاء أموال المسلمين وإنقاذهم من أوساخ مخلفات البنوك الغيرالاسلامية،أوحتي الإسلامية الغير النقية، فيحتاج هؤلاء المختصين إلي وضع المصطلحات التي يمييز من خلالها بين ما هوربوي وبين ماهوسالم أوأقل خطورة من الربوي وهكذا الشريكات الجديدة التي تتبع نفس المدرسة الاقتصادية الجديدة، تحتاج الأمة الإسلامية إلي من ينقذها، ويصحح لها مسار تنمية أموالها بطرق سليمة نقية.كما نسمع ما يسمي بزواج المسيارإن صح التعبير،وزواج الأصدقاء،وزواج الأقرباء،ونحو ذلك كثير.

2 : وأما المصادر التبعية. إن لم يوجد الحكم في القرآن والسنة، فللمجتهد أن يستنبط الأحكام المطلوبة في ضوء قواعد الشريعة وأصولها مما يطلق عليه المصادرالتبعية وهي:( الإجماع،القياس،الاستحسان،المصالح المرسلة،سد الذرائع،العرف المعتبر شرعا،مذهب الصحابي،شرع من قبلنا،الاستصحاب).
أعود فأقول ومن هذه المصطلحات علي سبيل المثال فقط:
التيسير ورفع الحرج في الشريعة الإسلامية يرجعان إلى التوسط والاعتدال في الدين الإسلامي. وقد أثبت الله التوسط بقوله ﴿وكذلك جعلناكم أمةً وسطًا﴾
الحرية. تقررت الحرية في الإسلام، من خلال توجيهات القرآن المعجز، فقد قرر القرآن حرية الفكر وحرية العقيدة، وحرية الرأي. ففي مجال الفكر، اهتم الإسلام بتحرير العقل من الأوهام والخرافات، وأخذ القرآن يخاطب العقل البشري مؤصِّلاً كبرى قضايا التوحيد. كما حث القرآن على استخدام العقل وتحرير الفكر. وعاب القرآن على من ألغى عقله وفكره وقلّد غيره.

المساواة. كلمة تفقد معناها عندما يبتعد الناس عن منهج الإسلام وتعاليم القرآن وسنة الرسول. وقد قرر القرآن أن التقوى هي الأساس، والميزان الذي يوزن به الناس، وأن الناس متساوون، وإن اختلفوا في الأجناس والألوان، قال تعالى: ﴿يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم﴾.
ومن المصطلحات التي عرفت عن الائمة الأربعة رحمهم الله، وتعتبرثراءا فقهيا تتناقله الأجيال الي يومنا هذا مايلي:

1: طريقة الأحناف في التلقي وهي مشجعة لإتاحة فرصة جيدة للتلاميذ للتدرب على الاجتهادوضبط المسائل.كما سار الأحناف وفق منهج واضح، يتحرى العلة ويبحث عنها، لكنهم ابتدأوا أولاً بالفقه، ثم استخرجوا الأصول والقواعد منه فيما بعد. وقد كان للإمام أبي حنيفة جمهورمن التلاميذ، على رأسهم أبو يوسف الذي صار قاضيـًا للقضاة، ومحمد بن الحسن الشيباني، وزفر بن الهذ يل، والحسن بن زياد.وقد أوجدوا بعض المصطلحات الخاصة بهم، فإذا اتفق أبو حنيفة وأبو يوسف، قالوا: اتفق ¸الشيخان·. فإذا وقع الاتفاق بين أبي يوسف ومحمد، قالوا اتفق ¸الصاحبان·. وقدأطلق على الأحنافأهل الرأيوهو التوجه الشائع في الكوفة.
2: الإمام مالك رحمه الله كان لايحب أن يفتي في قضية إلا إذا وقعت، ويكره الافتراض. لم يدون مالك أصوله،واشتهر عنه تقديمه لعمل أهل المدينة على حديث الآحاد، وحجته أن أهل المدينة ظلوايتوارثون ما أخذوه عن رسول الله فهو أشبه بالسنة المتواترة. وقد قام القرافي المالكي بتحديد أصول المذهب وأولوياته على الوجه التالي: الكتاب والسنة والإجماع واتفاق أهل المدينة والقياس وقول الصحابي والمصلحةالمرسلة والعرف وسد الذرائع والاستحسان والاستصحاب.ويلاحظ أن استعمال لالمصلحةقد سيطر على كثير من المسا ئل ، حتى اقترنتالمصلحةبالمذهب، فجلّ المسا ئل المستندة إلى الرأي جاءت على أساس المصلحة،بل وكانت المصلحة أحيانًا تقدم على القياس وخبر الواحد.
3: الامام الشافعي رحمه الله لقد جمع في كتابه الحجة مذهبه القديم، فلما حل بمصر أقام مذهبه الجديد بناء على تغير العرف والعادة. ويمكن اعتبار فقه الشافعي وسطـًا بين مذهب أهل الحديث وأهل الرأي. وقد ألف الرسالة التي حوت أصول مذهبه ونشر تلاميذه مذهبه في العالم.
4:والإمام أحمد رحمه الله قد بنى مذهبه على الأصول الآتية وهي: 1- تقديم النص من الكتاب والسنة على غيرهما. 2- فتوى الصحابي إذا لم تخالف النص فهي عنده إجماع. 3- إذا اختلف الصحابة أخذ الأقرب للكتاب والسنة. 4- يلجأ للقياس عند الضرورة. فإذا تعارضت الأدلة توقف، وكان يكره الفقه الافتراضي.
و في علم العقائد وقع ما ذكره الله تعالي من حدوث الاختلاف في هذه الأمة، وأخبربه النبي صلي الله عليه وسلم،مما يتوجب من علماء سلف هذه الأمة وخلفها ضرورة التصدي للحيلولة أمام هذه الحملات الفكرية التي تنافي روح الإسلام ومبادئه،فتطورت المصطلحات من الجانبين،فكان النصر لعلماء الإسلام.
وقال تعالى إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون وقال تعالى ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك فجعل أهل الرحمة مستثنين من الاختلاف وقال تعالى ذلك بأن الله نزل الكتاب بالحق وإن الذ ين اختلفوا في الكتاب لفي شقاق. وقال صلى الله عليه وسلم إن أهل الكتابين افترقوا في دينهم على اثنتين وسبعين ملة وإن هذه الأمة ستفترق على ثلاث وسبعين ملة يعني الأهواء كلها في النار إلا واحدة وهي الجماعة وفي رواية قالوا من هي يا رسول الله قال ما أنا عليه وأصحابي فبين أن عامة المختلفين هالكون إلا أهل السنة والجماعة وأن الاختلاف واقع لا محالة وروى الإمام أحمد عن معاذ بن جبل أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الشيطان ذئب الإنسان كذ ذئب الغنم يأخذ الشاة القاصية والناحية فإياكم والشعاب وعليكم بالجماعة والعامة والمسجد.وفي خصم هذاالاطارالرباني الذي لابد من وقوعه كما ورد في الخبر تسلل إلي الأمة ما يسمي بعِلْمُ الكَلاَم الإسلامي وهو علم يهتم بدراسة العقيدة الإسلامية ويدافع عنها، ويرد الشبهات التي تثار حولها بالأدلة العقلية والبراهين الجدلية، مستحدثا في ذلك مصطلحات استمدها من الفلسفة وطرقاً استنبطها منها.
وسُمي هذا العلم علم الكلام ـ كما يقول الشهرستاتي ـ لسببين: أولهما أن أخطرمسألة خاض فيها المتكلمون هي مسألةكلام اللهالتي تجاوز الأمر فيها حدّالمناظرة وتبادل الرأي إلى الفتنة والقتل والسجن، كما هو معروف فيفتنة خلقالقرآنومواقف رجال كالإمام أحمد ابن حنبل منها. وثانيهما سبب منهجي يتمثل في أن المتكلمين أرادوا أن يميزوا مناهج أبحاثهم عن المنطق الذي تبناه الفلاسفة واستخدموه في مباحثهم الفلسفية. فسمَّى المتكلمون طريقتهم في البحث الكلام. وهناكأسباب أخرى تتضمن ذمًا لعلم الكلام أو اتهامًا للمشتغلين به. منها ما ورد عن مالك بن أنس، رضي الله عنه، من ذ م لأهل البدع لأنهم خاضوا وتكلموا فيما لا ينبغي له من الخوض أو التكلم فيه، وبالإضافة إلى الكلام فقد سمي هذا العلم باسمالفقه الأكبر،وعلم أصول الدين وعلم التوحيد والصفات وعلم النظروالاستدلال.
ودار جدال حول ذات الله تعالى وصفاته وقدرة الإنسان وارتباطها بمشيئة الله وإرادته، وعن الإيمان والكفر إلى غير ذلك من القضايا. وورد في كتب الفِرَق العديد منها، حيث تبنت رأيًا أو آخر حول قضية من هذه القضايا، كالمرجئة والقدرية والجبرية والجهمية والمعطلة والمجسمة، ثم المعتزلة والأشاعرة والماترِيديَّة ، وعرفت هذه الفرق بالفرق الكلامية، وعُرف ما خاضت فيه بعلم الكلام.
وبحفظ الله تعالي لهذا الدين الإسلامي قيض لكل حقبة من التاريخ من يدافع عن صفاء عقيدة السلف، كما ورد(علي رأس كل قرن يقيض الله تعالي من يجدد لهذه الأمة أمردينها).فتصدى أهل السنة لهؤلاء،فردوا وناظروا،وألفوا، وصنفوا،ووضعوا مصطلحات يعرف من خلالها صحيح المعتقد من سقيمه،وفرقوا بين الإسلام والإيمان،ومتى يجتمعان، ويفترقان،ووضحوا مضامين ومدلولات لمعان الشهادتين، ونواقيضهما،وكذلك مفهوم القدر،والإحسان،والبدعة، والسنة،والموالاة والمعاداة،وغير ذلك كثير جدا المقصود أنهم رحمهم الله وضعوا هذه المصطلحات اجتهادا منهم لإنقاذ البشرية من الضلال، وما يجر إليه.ولكنها مصطلحات شرعية،وقابلة للتطور، ولكن كل من اجتهد في شيء فإنه عالة عليهم، ولا يسعه الخروج عن منهجهم في التقعيد والاستنباط.
كتبه أبو زبير الأنصاري. في 20-6-1429هـ













التعديل الأخير تم بواسطة أبوزبير الأنصاري ; 25-06-2008 الساعة 11:02 PM
عرض البوم صور أبوزبير الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصطلح (فكر إسلامي ) و ( مفكر إسلامي ). فتى الخرج الشـريـعـة 1 07-08-2008 05:43 PM
تساؤلات حول مصطلح الوسطية فتى الخرج العـــام 6 13-03-2008 02:17 PM
الوجود الإسلامي في الأمريكتين قبل كولومبوس أبي سلاف الأنصاري العـــام 2 24-12-2007 11:24 AM
العصبية في التاريخ الإسلامي صلاح الدين الأنصاري مشـاهيـر ومساكـن الأنـصـار 1 21-11-2007 11:25 AM
حزب موريتانيا الإسلامي ... والبعثية (التائبة) مصطفى الأنصاري السيـاســـة 2 23-08-2007 01:41 AM


الساعة الآن 12:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
- : Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 TranZ By Almuhajir
This Site Under control | Open Eyes Product