فتحات عربية (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          Zen Protocol And The Art Of Blockchain Relevance (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          هل يشهد كأس العالم للأندية الإمارات مفاجأة لم تعرفها المسابقة من قبل؟! (اخر مشاركة : مصطفى عوض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 47 )           »          شركة كاميرات مراقبة (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          شركة كاميرات مراقبة (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ไฮไลท์ฟุตบอล ไฮไลบอล hd ทุกคู่เมื่อวาน (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          الفنان هاني ضبيط يوّلع أعراس صيف ٢٠١٧ بأغنيته الجديدة.. "عم تولع" (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          الفنان هاني ضبيط يوّلع أعراس صيف ٢٠١٧ بأغنيته الجديدة.. "عم تولع" (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          บ้านผลบอล ผลบอลสด 888 สกอร์บอล 7m (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          Dalilok To Russia - دليلك لروسيا (اخر مشاركة : بنت الدراعيه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »         

موقع لنصرة المصطفى عليه الصلاة والسلام 
 عدد الضغطات  : 3877
منتديات الأنصار 
 عدد الضغطات  : 2569
خصم خاص للإعلان 
 عدد الضغطات  : 1199


   
 
العودة   -= منتديات شبكة الأنصار =- > ¤©§][§©¤][ السقيـفة الإعلامية ][¤©§][§©¤ > روائــع الموضـوعـات
 
   

روائــع الموضـوعـات
قسم خاص بأجود ما فاضت به أقلام كتاب منتديات شبكة الأنصار في شتى المجالات.
أفضل الموضوعات المختارة ...

إضافة رد
   
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-2008, 09:22 AM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مستشار عام شبكة الأنصار ::
{ باحـث الأنـصـار }
" كاتب صحفي "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مرتضى الأنصاري

البيانات
التسجيل: 22 / 3 / 2007
العضوية: 31
المشاركات: 416 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 11
مرتضى الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مرتضى الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روائــع الموضـوعـات
000055 مصطلح : الإسلامي ..!!؟

المصطلحات بين التقليد والتأصيل !؟
هناك مع الأسف مصطلحات وأسماء ومسميات كثيرة في حياة المسلمين اليوم ليست من صميم دينهم ولو ردها أي باحث عن الحق إلى الله ورسوله وإلى أولي الأمر الذين يستنبطونه لما وجد لها أصلا أو سندا تستند إليه ومن ذلك بعض المصطلحات التي يستخدمها المسلمون اليوم تقليدا لغيرهم مع الفارق الكبير بين واقع الإسلام وأهله وواقع غير المسلمين؛ فالصراع الذي نشأ بين الكنيسة والشعوب الغربية بزعم وقوفها ضد النهضة والتقدم والعلم مما دعاهم إلى التمرد عليها والفصل بين الدين والحياة .. هذا الصراع ليس موجودا بين الإسلام و المسلمين لأن الإسلام دين شامل للحياة والكون والإنسان ويدعو إلى العلم والتفكر والتدبر والتأمل ويرفع من مكانة العلم والعلماء ويشجع على التعلم والابتكار والإبداع والتجويد والإتقان والإحسان في كل شيء ويحب الجمال والتجمل والزينة والتزين والطيبات من الرزق ..
ولو عدنا لتطبيق المنهج الرباني على مصطلح ( الإسلامي ) الشائع في بلاد المسلمين اليوم والذي يصفون به بعض المؤسسات وبعض الوسائل مثل : الجامعة الإسلامية .. أو الكتاب الإسلامي أو الأدب الإسلامي أو الصفحة الإسلامية أو ..أو ... نجد أنه تقليد دخيل علينا ولم يكن معروفا لدى المسلمين قبل مائة سنة.. !لأن كل ما هو موجود لدينا فهو من الإسلام وإسلامي بالضرورة وبالمثال يتضح المقال : وصْفُنا لجامعة من جامعتنا أو صفحة من صفحات صحفنا بالإسلامية نقيضه أن باقي الجامعات أو الصفحات غير الموصوفة بالإسلامية إنما هي ضد الإسلام ولا تتصل إليه بصلة وهذا لا يقول به من عرف واقعنا ولله الحمد وبالذات في معظم الدول العربية والإسلامية إذ ليس عندنا شيء خارج الإسلام إلا ونعرف أنه مخالفة أو خطأ أو معصية لا يقرها أحد! ، وحياة المسلم وأعماله كلها إسلامية بما فيها نومه وأكله وشربه وضحكه وترفيهه وسياحته ...ومؤسساتنا وصحفنا ومجلاتنا وشعرنا ونثرنا كلها تنبثق عن الإسلام أو لا تخالفه وإذا وجد عندنا فكر أو ثقافة مقروءة أو مكتوبة أو مؤسسات خارج الإسلام لاقدر الله فإن الإسلام يسميها منكرا أوبدعة! ويدعونا لإنكارها ورفضها بدرجات الإنكار الثابتة بحسب حال الشخص وقدرته ومسئوليته ، ومن مظاهر الخطأ في ذلك ما ينتج عن هذه التسميات من تقسيم للمجتمع الواحد والأمة الواحدة إلى طوائف وأحزاب وهو ما يخالف منهج الإسلام في تسمية أتباعه بالمسلمين قال تعالى : ( هو سماكم المسلمين ) الحج 78 وفي منعه ما يؤدي إلى الفرقة والخلاف والتنازع بين المسلمين قال تعالى :( ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم ) الأنفال46 وقال تعالى:( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ) آل عمران 102 وفي جعلهم أمة واحدة قال تعالى:( إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون ) الأنبياء 92 وفي جعلهم إخوة في الإيمان قال تعالى: ( إنما المؤمنون إخوة ) الحجرات 10 وجعله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة لجميع المسلمين قال تعالى : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة ) الأحزاب 21 ولا يسوغ لنا أن نتصرف بتصرف خارج عن هديه وهدي رسوله صلى الله عليه وآله وسلم وهدي خلفائه الراشدين وصحابته الأبرار رضوان الله عليهم وإجماع الأمة وسلفها الصالح من أهل السنة والجماعة ويسمي الإسلام كل عمل خارج عن هديه : ابتداعا ويأمرنا برده ورفضه .
هذا باختصار شديد والموضوع طويل ومتشعب وأكتفي بهذه الإشارات لعل النقاش يثري الموضوع ويلم بجميع أطرافه وجوانبه ويستدرك علي إخوتي في الله ويصوبوا ما ورد فيه من خطأ وهو مني ومن الشيطان وما ورد فيه من صواب فمن الله وتوفيقه .












توقيع : مرتضى الأنصاري

لا يجمع القلوب ويؤلف بينها إلا الإيمان والعمل الصالح قال تعالى : (هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ {8/62} وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )

عرض البوم صور مرتضى الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 06-06-2008, 02:26 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::نائب المشرف العام::
::مشرف المسابقة الرمضانية::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الخزرجي

البيانات
التسجيل: 28 / 3 / 2007
العضوية: 50
المشاركات: 930 [+]
بمعدل : 0.24 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
الخزرجي is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الخزرجي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي



تحية طيبة للأستاذ المكرم مرتضى الأنصاري قلمك يسيل فهما وحكمة
هذا هو الفهم العميق للدين الإسلامي و تفسير نصوص الشرع بتلك النظرة الشمولية ومحاولة ربطها بأحوال الناس لهو خير السبل لتصحيح الخطأ وفهم الدين وتطبيقه تطبيقا شاملا بدون انتقائية.
والله تعالى يقول :
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَآفَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ }البقرة208
شكر الله مسعاك












توقيع : الخزرجي


سدد الله ووفق الملك #سلمان_الخير ...#فخر_آل_سعود
وحفظ نائبيه وعضديه ولي العهد ووزير الداخلية درع الوطن وحامي الأمن وولي ولي العهد ووزير الدفاع .....الحارس الأمين للبلد الأمين...
وجميع من يسعى جاهدا لخدمة #حوش_ابن_سعود أحاطه الله بعنايته ورعايته...

#حفظ_الله_درعي_الوطن

عرض البوم صور الخزرجي   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 06-06-2008, 11:10 PM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: عضو مـشـارك ::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبوحازم

البيانات
التسجيل: 7 / 4 / 2007
العضوية: 57
المشاركات: 83 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
أبوحازم is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبوحازم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي

الأستاذ والمربي مرتضى السلام عليكم
أرجو ان تتقبل راءي المتواضع لإنك طرحت موضوع جدير باالإهتمام وهذا يدل على غيرتك على الدين

المصطلحات تعدت التصنيف وأصبحت بمفهوم أهلها أنها تلميع وتزين للدين الإسلامي. تنوعت المسميات مثال:
المشروب الإسلامي والاغاني الأسلاميه والتطريز والتفصيل الأسلامي والداعية الإسلامي جعلوا الإسلا م مثل شركات الدعايه والإعلان تركوا حقيقة الإسلام وستغلوا سماحته وحزمه على المخالف كل حزب يأخذ من الإسلام مايناسب هواه دون تطبيق المقصد الشرعي.
وأنا أرى أن المصطلح تعدى وأصبح مركب كميائي يبيد كل من يقترب منه وهنا مربط الفرس كيف نتعامل مع من يريد إبادة معرفة الحق والتفكر والعقل الذي فضل الله به وميز الإنسان عن الحيوان .
مشكلتنا أننا لانريد الغوص في أعماق البحار لإستخراج اللؤولؤ ولكن نبقى في سفينه مليئه باالثقوب ولانفكر كيف نسد هذه الثقوب لكي لانغرق وكل من سقط يقع مصيدة للقروش ونحن نتفرج
قال تعالى عن بني إسرائيل { كَانُوا لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ }[المائدة : 78-79]

الجرح ينزف والطبيب يتفرج حتى يزيد الألم الى الله المشتكى












توقيع : أبوحازم


إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا
فدعه ولا تكثر عليه التأسفا


التعديل الأخير تم بواسطة أبوحازم ; 06-06-2008 الساعة 11:14 PM
عرض البوم صور أبوحازم   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 07-06-2008, 02:19 PM   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مستشار إدارة شبكة الأنصار ::
:: باحث شرعي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 25 / 3 / 2007
العضوية: 37
المشاركات: 405 [+]
بمعدل : 0.10 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
أبو البراء الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو البراء الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي

مقال في الصميم يحتاج لبيان أكثر وبسط أشمل.
سدد ربي قلمك وفهمك.












عرض البوم صور أبو البراء الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 07-06-2008, 04:32 PM   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::مراقب منتديات::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبوخالد

البيانات
التسجيل: 30 / 4 / 2007
العضوية: 113
المشاركات: 564 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 11
أبوخالد is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبوخالد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي

أشكر الأخ مرتضى والإخوة الذين تفاعلوا مع الموضوع
وأضيف:


أن هذه المصطلحات الدخيلة على المجتمعات الإسلامية لم تظهر في الأمة الإسلامية إلا بعد أن تعددت الطوائف وظهرت في أنحاء العالم الإسلامي.

وكانت هذه المصطلحات والتسميات لا تعني بالضرورة نفي الآخر خاصة في المجتمعات الإسلامية أو في البلد الإسلامي الواحد لما كانت تتمتع به الأمة من الوحدة في الدين والمعتقد والقيادة خاصة في زمن الخلافة .

وقد ظهرت في الآونة الأخيرة نداءات من طوائف وجماعات من العالم الإسلامي خرجت عن الاتباع الصحيح للنبي الكريم وأصحابه الكرام ومع ذلك تنتسب إلى الإسلام رغم أنف الجميع وتنادي بأنها هي الطريقة الإسلامية وأن ما تدعوا إليه هو الصحيح والمأثور عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابه وبالتالي ما عداه منبوذ وغير صحيح مستندين بقوة الاعلام والمادة في ترسيخ أفكارهم في نفوس عامة الناس في العالم .

ولقد صدق حدس سماحة الشيخ العلامة ابن باز في قوله بعدم جواز وصف شيء بالاسلامي كما في الأناشيد ، حيث أدرك بفطنة العالم الرباني بأنه باب يدخل منه ماهو غير اسلامي وقد يكون ضد الإسلام وينافيه.



تحياااااااااااتي












توقيع : أبوخالد

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

عرض البوم صور أبوخالد   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 12-06-2008, 05:14 AM   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::المتابعة والتطوير::
" كاتب وباحث "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبوحاتم الأنصاري

البيانات
التسجيل: 21 / 4 / 2007
العضوية: 94
المشاركات: 761 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
أبوحاتم الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبوحاتم الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي


الكبار لا يأتون إلا بالمواضيع الكبار...

المصطلحات الوافدة قديمة في التراث الإسلامي قدم المنطق والفلسفة..

بدأت آثارها تتسلل للتراث منذ الدولة الأموية واستفحل ظهورها في الدولة العباسية

مع حركة الترجمة المشهورة التي قادها المأمون..

وظهرت هذه المصطلحات في العلوم ولا سيما علم الأصول والعقيدة..

من ذلك الوقت تكلم العلماء في الموقف الشرعي من هذه المصطلحات في العلوم الوافدة..

فمنهم من ردها مطلقا كابن الصلاح..

ومنهم من قبلها مطلقا كالغزالي..

ومنهم من فصّل كالسبكي..

[ونقولهم جاهزة عندي جميعا]

والتفصيل أقرب للعدل والانصاف.. لأن من المصطلحات ما يكون استخدامه ضروريا..

ومنها ما لا يمكن الانفكاك عنه ولا سيما في بعض المجالات..

ويمكن تقسيم المصطلحات إلى قسمين:

مصطلحات دينية كالتي لها علاقة بدينهم هذه يحرم استخدامها..

ومصطلحات أخرى عامة كالتي يستخدمونها في العلوم الاجتماعية والسياسية وغيرها..

- وبعض المصطلحات قد يستفصل فيها، ما المقصود منها؟ ماذا أراد بها من اصطلحها؟

وهذا يجري على كثير من المصطلحات - ولعل مصطلح الإسلامي منها -

وهذه طريقة ابن تيمية في كثير من المصطلحات حتى التي يطلقونها على الله كالجسم..

والقدم.. هل يقال لله جسم؟ أو قديم؟

كلامه فيها معروف وهو موجود في التدمرية والدرء...

فما كان دون هذه المصطلحات من باب أولى أن يجرى فيها الاستفصال.

- وهناك عبارة مشهورة للعلماء في المصطلحات خاصة الحادثة:

وهي لا مشاحة في الاصطلاح..

لكن بشرط أن لا يلزم به، ولا يفسر بناء عليه؟ اصطلاح له خاص..

- وهناك فكرة مطروحة في الساحة وهي تصحيح المصطلحات أو "أسلمة المصطلحات"

ذكر لها بعض الكتاب كالمسيري وطه عبد الرحمن وغيرهم شروط، وفلسفة معينة..

كأن نستخدم مصطلحا آخر مقابلا لذاك... كمصطلح "الغلو" بدلا من "التطرف"

أخيرا:

الحقيقة أننا نعيش فوضى عارمة في المصطلحات بل أصبح كثير مولعا بها أشد الولع كأركون مثلا،

تحتاج وأنت تقرأ لكثير من المعاصرين ولا سيما أرباب الفكر إلى معجم خاص للمصطلحات..

وهذه آفة.. بل قد يكون من العي في الكلم.. فإلى الله المشتكى..

عموما المصطلح لا بد فيه من الاستفصال.. ولا بد أن تعرف جذوره، وهل له أثر سلبي أم لا؟

هذه شبه خواطر في موضوع متشعب المسالك.. ما كان فيها من صواب فمن الله...













توقيع : أبوحاتم الأنصاري


الأسلم لك:
أن تستصحب الشك في كثير مما تقرأ وتسمع حتى ترى الدليل ظاهرا..
وأن لا تهب عقلك رخيصا لأحد مهما بلغ من العلم.

عرض البوم صور أبوحاتم الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 12-06-2008, 09:13 PM   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقب منتديات ::
" أبو الوليد الأنصاري "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المتميز

البيانات
التسجيل: 22 / 1 / 2008
العضوية: 795
المشاركات: 2,202 [+]
بمعدل : 0.61 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 16
المتميز is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المتميز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي


تحية طيبة:
باحثنا الاستاذ
"مرتضى الأنصاري"
حفظك الباري وحفظ قلمك
المقطار من كل شائبة
تشكر والله
على هذه الغيرة المتأصلة
و على هذا المجهود المبذول
في سبيل اصال الفائدة للمسلم
المغيار وتوضيح بعض المفاهيم الخاطئة
موفق يالغالي...وسدد الله خطاك.
وبالله التوفيق،،،












توقيع : المتميز

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رحم الله فقيدنا المختارا*** وجزاه ربك جنة وقرارا
جم المحاسن شيمة وتدينا**كان التواضع سيمة ووقارا

مرثية في والدي رحمه الله قالها الشيخ الاديب د/أحمد الأنصاري سلمه الله

أستغفر الله أستغفر الله أستغرف الله أستغفر الله

عرض البوم صور المتميز   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 15-06-2008, 10:33 PM   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::بـاحـث شـرعـي::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 4 / 7 / 2007
العضوية: 254
المشاركات: 202 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
أبوزبير الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبوزبير الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
20364 تعريب المصطلحات جهود ومراحل.

الحلقة الأولي.

استوقفني مقال الأخ العزيز وباحث الأنصار، وصاحب المبادرات الطيبة النبيلة الأستاذ أبوعامرالأنصاري حول(المصطلحات بين التقليد والتأصيل) فشكرت له علي هذه اللفتة المبنية علي الغيرة الإسلامية التي يحملها،فأرت أن أقدم بحثا مختصرا لمفهوم التعريب،وما بزل من جهود إسلامية قديما وحديثا،لإفادة القارئ المتصفح، وخاصة بعض الشباب الذين قد تحملهم العاطفة الي كتابة تعليقات ارتجالية، قد لاتخدم هذا الموضوع لأنه من المواضيع المهمة التي خد مت عبر التاريخ منذ عهد الخليفة الراشد عمربن الخطاب رضي الله عنه،وهذا الفن من الفنون التي تخضع الي الاجتهاد والتمحيص من أهل الفن، مؤرخين ولغويين، وحتى الفقهاء وغيهم،والرسول صلي الله عليه وسلم غير بعض الأسماء التي تنافي العقيدة، فمسألة المصطلحات،دائرتها واسعة الأفق،إلا أن الاعتزاز باللغة العربية، واحتوائها لجميع المتطلبات البشرية بدون مسيس الحاجة الي اتكاءها الي غيرها من اللغات الأجنبية هوا لأصل والعمدة- أقول – إن هذا المفهوم الواسع- هوالذي شجع الباحثين في هذا الفن للبحث والتقصي ليجدوا لكل مصطلح أجنبي بديلا من اللغة العربية،وترجمت الكتب اللاتينية، وعربت الدواوين الي اللغة العربية. ومن هذا المنطلق التاريخي للبحث عن مفهوم التعريب يقال: إن استعما ل لفظ غير عربي في كلام العرب، وإجراء أحكام وقواعد اللفظ العربي عليه ووزنه على أحد أوزانه. وهذا أبسط تعريف للتعريب، إذ كثُرَ الحديث عنه بوصفه مشكلة لغوية واجتماعية واقتصادية وسياسية ونفسية. وتطرح قضية العريب في معظم الأحيان ضمن إطار إستراتيجية التحرر والوحدة والتخلص من التبعية الثقافية والاقتصادية والسياسية. من هنا يكتسي مصطلح التعريب قدرًا من الغموض والا لتبا س لابد من إزالته.

فظاهرةالتعريب أولاً صورة من صور التبا د ل بين اللغات. ومظهر من مظاهر التلا قح الناتج عمّا يوجد بينها من قرابة لغوية، أو جوار ومتاخمة، أو رحلة وانتقا ل،أوغزو وفتح، أو هجرة واختلاط، أو تجارة ومعاملة. ويتم هذا التبادل عن قصد وغير قصد، وكثيرًا مَا يُكسَى الدخيل بكساء جديد، فيُنسى أصله ويصبح جزءًا من اللغة التي انتقل إليها، ولا يشعرعامة الناطقين بها بأنه أجنبي أو دخيل.
من هنا، ند رك أن التعريب يتناول الكلمة غير العربية (الأعجمية). فهو إذ ن عملية صَرفية قيا سية، تعتمد لفظة أصلها غير عربي تُضَمُّ إلى اللغة العربية بعد وَزْنِها على أحد الأوزان العربية. وكان هذا المعنى منطلَق اللغويين القدامى في تفسير معنى التعريب، فقال الجوهري: ¸تعريب الاسم الأعجمي أن تتفوّه به العرب على مناهجها·، وقا ل الزبيدي:¸وأما المعرَّب فهو ما استعملته العرب من الألفاظ الموضوعة لِمَعَانٍ في غير لغتها·. ولا تخرج المعاجم القديمة والحديثة عن هذا المعنى.
وبمرور الزمن، تطور مفهوم التعريب وأصبح له دلالات زادته تشعّبا، كما اكتسب معنى عصريًا استهدف العملَ الاصطلاحي، المتمثلَ اليوم في إيجاد مقابلات عربية للأ لفا ظ الأجنبية، وذلك لتعميم اللغة العربية واستخدامها في كل ميا دين المعرفة البشرية.ومما أثرى هذا المنهج الابتكاري للتعريب وإثراء اللغة العربية الغنية أصلا ما د رج عليه بعض الباحثين في نشأة مجامع اللغة على محاولة الرجوع بأ صولها إلى المجامع العلمية في المشرق القد يم، بل حا ولوا تقصِّي جذورها منذ نشأة التاريخ البشري. وذهب آخرون إلى الحديث عن مجالس سقراط وأفلاطون المعروفة باسم أكادي موس نسبة إلى البطل الأسطوري اليونا ني الذي كان يعتبر حامي أثينا. وتعكس تلك المجالس القديمة والمجامع العلمية مظاهر العناية التي توليها الشعوب منذ القديم لنقل العلوم والمعارف والحضارات إلى لغاتها وذلك لتحقيق النهضة والتقدم وتشجيع الإبداع والتأ ليف.
ولعلّ الأقرب إلى الواقع أن ننظر إلى مجامع اللغة من خلال المراحل اللغوية والفكرية التي تمر بها الشعوب خلال نهضتها وما يحصل من تما سّ بين لغتها ولغات الأمم الأخرى بكل ما وصلت إليه من تطور فكري في العلوم والآداب والفنون. ذلك ما حصل بالنسبة للعرب المسلمين حين خرجوا من جزيرتهم في سبيل نشر الدعوة الإسلامية، فنشأت عن ذلك أوضاع جديدة أمام اللغة العربية، وكان عليها أن تواجه منذ عهد مبكر قضايا متعد دة سواء فيما يتصل بتعريب مؤسسا ت الدولة، أو نقل العلوم والمعارف، أو حتى تعليم اللغة العربية نفسها. ويمكن اعتبار المحا ولات الأولى لإقامة مؤسسات تواجه هذه المتطلبات الجديدة أقدم نواة للمجامع اللغوية. وأقدم هذه المؤسسات في تاريخنا هي) لجنة الترجمة)التي أنشأها الأمير الأموي خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان (ت 85هـ) في دمشق، وذلك لترجمة الكتب الكيميائية ونحوها من اليونانية إلى العربية. وقد لاقت فكرة هذه المؤسسة رواجًا في العهود الإسلامية اللاحقة، فإذابا لخلفاء يولون الترجمة والنقل عناية فائقة، مثلما فعل الخليفة العباسي المنصور،وهارون الرشيد الذي وضع أسس بيت الحكمة، هذه المؤسسة التي وصلت إلى ذروةازدهارها في عصر المأمون الذي كان يقبل الجزية كتبا، ويدفع وزن ما يترجم ذهبا.
و من خلا ل أنشطة بيت الحكمة اللغوية ومجالاته العلمية المختلفة يتبيَّن لنا أن هذه المؤسسة تمثل بحقّ أول مجمع للغة العربية، وفق المفهوم المعاصر للمجامع اللغوية، مع مراعاة الاختلا ف في الظروف والأحوال. فقد كان بيت الحكمة يضم علماء من تخصصات مختلفة، منهم الطبيب والمهند س، ومنهم الفلكيّ واللغوي. وكانت اللغة العربية آن ذاك تتعامل مع حصيلة ما وصل إليه الفكر الإنساني في جميع مجالات المعرفة، عن طريق اللغات اليونانية والفارسية والسريانية والهندية القديمة، وكذلك اللاتينية، ولا سيما في بلاد الأندلس.
ولعلّ تأسيس المجامع اللغوية في أوروبا ابتداء من عصر النهضة هناك، قد تأثربصورة مبا شرة أو غير مبا شرة بتلك المؤسسا ت العلمية واللغوية التي ازدهرت في بلاد الأندلس وإفريقية (تونس) وصقليّة.
و صاحب بداية عصر النهضة في أوروبا تراجع وتشتّتّ للحضارة العربية الإسلامية دام قرونًا من الزمن، أعقبتها نهضة مجدَّدة ظهرت إشعاعاتها الأولى في مصر وبلاد الشام والعراق، وعادت اللغة العربية إلى الاتصا ل بلغات حضارات العا لم الحديث، وخاصة الفرنسية والإنجليزية والأ لمانية منها. وبدأت تظهر من جديد مؤسسات مجمَعية تأخذ على عاتقها مهمّات صعبة في نشر العلوم والمعارف من خلال اللغة العربية،وتسعى إلى إحياء هذه اللغة وتنميتها لتستوعب حصيلة الفكر الإنساني المعاصر. وكان للمجامع الأوروبية، ولا سيما الأكاديمية الفرنسية، آثا ر واضحة في نشوء تلك المؤسسات المجمعية العربية، وفي رسم أنظمتها وقوانينها.
تابع الحلقة الثانية والموضوع متصل بها وشكرا.













التعديل الأخير تم بواسطة أبوزبير الأنصاري ; 16-06-2008 الساعة 12:09 AM
عرض البوم صور أبوزبير الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 15-06-2008, 10:38 PM   المشاركة رقم: 9 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::بـاحـث شـرعـي::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 4 / 7 / 2007
العضوية: 254
المشاركات: 202 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
أبوزبير الأنصاري is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبوزبير الأنصاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي

الحلقة الثانية:

ومن هذه المجامع التي أنشأة لأجل النهوض باللغة العربية، ووضع المصطلحات البديلة المعربة مايلي:
1 :مجمع اللغة العربية في القاهرة. في عام 1892م، أنشئ في القاهرة المجمع اللغوي للوضع والتعريب، وقد ضم نخبة من عُلماء مصر آنذاك،ولكنه عُطِّل بعد سنوات وبقي يتعثر في مسيرته إلى عام 1932م حين أنشئ مجمع اللغة العربية الملكي. وفي عام 1938م أبدل اسمه إلى مجمع فؤاد الأول للغة العربية، ثم أصبح فيما بعد يسمَّى مجمع اللغة العربية. وكان أول أعماله البارزة إصدار مجلة ظهر جزؤها الأول في أكتوبر عام 1934م، وفيها مجموعة من القرارات العلمية كقرار التضمين والتعريب والمولّد والاشتقاق، وأسماء لمسمّيات في مجالات مختلفة، وكلمات في الشؤون العامة كالملابس والزينة، ومصطلحات علوم الحياة والطب،وأسماء عربية لمسميات حديثة. وكانت هذه المصطلحات بداية العناية بالمصطلح العلمي وبألفاظ الحضارة، وقد أصدر المجمع كثيرًا من المصطلحات التي أقرّها. وما يزال يعرض كل عام على مؤتمره السنوي أكثر من ألف من هذه المصطلحات في شتى المجالات العلمية والمعرفية.
2: المجمع العلمي العربي في دمشق. يُعَدُّ هذا المجمع أول مجمع علمي يقوم في الأقطار العربية. وقد عقد أول اجتماع له عام 191م. وكان نشوءهذا المجمع ضرورة استدعتها مسيرةالتعريب في الوطن العربي التي صاحبتها حركة التحرر من الاستعمار والا نعتاق من سلطان الأجنبي. فقد أخذ المجمع على عاتقه "النظر في اللغةالعربية وأوضاعها العصرية ونشر آدابها وإحياء مخطوطاتها وتعريب ما ينقصها من كتب العلوم والصناعات والفنون عن اللغات الأجنبية وتأليف ما تحتاجه من الكتب المختلفةالمواضيع". وكان من أوائل أعماله عند تأسيسه إصلاح لغة الدواوين وتعريب كثير من الأ لفاظ وتزويد المصالح الحكومية بما تحتاجه من مصطلحات فنية وإدارية وتلبية رغبات الأفراد والصحف والجمعيات غير الرسمية.
3: المجمع العلمي العراقي. مهّد تأسيس مجمع دمشق السبيل إلى تأسيس مجامع لغوية وعلمية في أقطار عربية أخرى. ففي العراق، كانت أول محاولة لتأسيس مجمع علمي عام 1921م، ثم شكلت لجنة عام 1925م من أجل تأسيس مجمع علمي عراقي لم يظهر إلى الوجود إلا في أواخر عام 1947م في بغداد. وقد أصدر مجلةعلمية ظهر العدد الأول منها في شهر سبتمبر عام 1950. ويضمّ المجمع العراقي لجانًا للمصطلحات العلمية والمعاجم والمجلة والتأليف والنشر والترجمة وتحقيق المخطوطات،وكان لهذه اللجان أثر كبير في نشاط المجمع واستمراره، كما أصدر المجمع عددًا من معاجم المصطلحات العلمية.
4: مجمع اللغة العربية الأردني. أنشئ مجمع لغوي لأوّل مرةعام 1924م، لكنّ أيّامه لم تطل، إلى أن جاءت سنة 1961م، حين تشكّلت اللجنة الأردنية للتعريب والترجمة والنشرتنفيذًا للقرار الذي اتخذه مؤتمرالتعريب الأول المنعقد في الرباط في شهر أبريل عام 1961م، واستمرت هذه اللجنة بأعمالها حتى تأسس مجمع اللغة العربية الأردني في الأول من يوليو عام 1976م. وأصدر العدد الأول من مجلته في يناير عام 1978م، وشكل لجانًا علمية للأصول والتعريب والمصطلحات والترجمة والتراث. وأصدر كثيرًا من القرارات لحصر المفردات المستعملة في المرحلة الابتدائيةوترجمة الكتب العلمية الجامعية. وكان أهم مشاريع المجمع تعريب العلوم في الجامعات وتعريب المصطلحات في دوائر الدولة ومؤسساتها. ونظر المجمع في كثيرمن المصطلحات وأقرّ بعضها وأصدرها، ومن ذلك مصطلحات الزراعة، وسلاح اللاسلكي،والنقل، والتموين، والأرصاد الجوية، والمواصفات والمقاييس، والتأمين على الحياة. وترجم الكتب العلمية التي تدرس في كليات العلوم والتي أصبحت عمدة الدرس الجامعي في الأردن.
5: المؤسسات اللغوية في المغرب العربي. تأسس بيت الحكمة بتونس عام 1983م وذلك للعمل على تنسيق أعمال التعريب والترجمة والبحث العلمي وإحياء التراث. كما أنشئ قسم اللسانيات بمعهد الدراسات الاقتصا دية والاجتماعية بتونس عام 1960م، الذي ركَّز أسس الدراسات اللغوية الحديثة في تونس،وشارك ضمن اللجنة الاستشارية المغاربية في وضع الرصيد اللغوي الأساسي للمدارس الابتدائية والذي تبنّته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في الثمانينيات على نطاق العالم العربي كلّه.
6: معهد الدراسات الصوتية بالجزائرعام 1960م، ومعهد الدراسات والأبحاث للتعريب بالرباط عام 1960م، الذي تميّزبمساهمته في تطوير الآلة الكاتبة العربية والشفرة العربية الموحَّدة للمعارف الحاسوبية. وبالسعي إلى وضع أسس منهجية عامّة وإعلامية لمعالجة المصطلحات.
7: مجمع اللغة العربية في السودان. ومع مطلع العام 1993م افتتح مجمع اللغة العربية في السودان، وكان أول أنشطته التي مارسها إقامة دورات تدريبية للمذيعين والمذيعات،
ولا تعمل هذه المجامع والمعاهد والمؤسسات بعضها بمعزل عن بعض، وإنما يجمعها اتحاد المجامع العربية، وكان أول مؤتمر له بدمشق في سبتمبر عام 1956م. ويقوم بتنظيم الاتصال بين المجامع العربية، وينسّق أعمالها، كما يعمل على تنشيط التعاون بين المجامع والجامعات والاهتمام بتحقيق المخطوطات ونشرها.
ولمكتب الدائم لتنسيق التعريب في الوطن العربي،جهودا جبارة،ومقره الرباط، وتشرف عليه المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الأليسكو). وقد انبثق هذا المكتب عن مؤتمرالتعريب الأول الذي انعقد في الرباط في أبريل عام 1961م. وقدنسق هذا المكتب ووحّد مصطلحات 20 علمًا إلى حدود عام 1981م، وبلغ عدد تلك المصطلحات 67,061 مصطلحًا. كما قام المكتب بإصدار مجلته اللسان العربي منذ شهر يونيوعام 1964م، ونشر المصطلحات العلمية والمعاجم في الرياضيات والفيزياء والكيمياءوالفقه والقانون والأشغال العامة والسياسة وغيرها من شؤون الحياة. وبالإضافة إلى ذلك، نظم المكتب مؤتمرالتعريب الذي عقد في الجزائر عام 1977م، وآخر في طنجة عام 1981م، ومؤتمر في الأردن عام 1984م. كما أشرف على عقد ندوات للتعريب، منها ندوة الثقافة للتعريب التي انعقد ت في طرابلس في ليبيا عام 1975م، وندوة توحيد المنهجيّات التي عقدت في الرباط عام 1981، ووضعت المبادئ الأساسية لاختيارالمصطلحات العلمية ووضعها، وقدّمت المقترحات للوصول إلى الحلول الناجحة لتقديمهاإلى مؤتمرات التعريب.
وتهدف تلك الندوات كلها إلى وضع الأسس الراسخة لعمليةالتعريب ومتابعة الجهودالمبذولة في تعريب التعليم والإدارة والمظاهر الحضارية في الوطن العربي.
تلك هي أهم المجامع والهيئات والمؤسسات المعنية باللغة العربية ووسائل تنميتها وتعليمها ونشرها في الوطن العربي، وتلك أهم الملامح المُمَيّزة لنشاطها الذي انكبَّت عليه منذ إنشائها. وقد اتجهت جهودها إلى جملة من الأهداف يمكن تصنيفها على الوجه التالي: 1- بذل الجهود من أجل إغناء اللغة العربية وجعلها مواكبة لمتطلّبات العصر 2- وضع المصطلحات العلمية وألفاظ الحضارة وذلك تحقيقًا لسلامة المنهج ووحدةالفهم والإفهام في لغة العلم 3- الترجمة والتعريب بوصفهما رافديْن من روافد اللغةالعربية في زيادة ثروتها وتنمية طاقاتها التعبيرية 4- وضع المعاجم التي تواجه حاجات العصر وتستفيد ممّا وصلت إليه المعاجم الأوروبية الكبرى من تطوّر ودقة وحسن تبويب وبراعة في الاستعمال 5- تيسير تعليم اللغة العربية، نحوًا وصرفًا وكتابةً، تسهيلاً لانتشارها والإقبا ل عليها، وضمانًا لتقويم اللسان والفهم لدى الناشئين ومن يتعاملون باللغة العربية 6- إحياء التراث وتحقيق أمهات الكتب العربية القديمة في شتى المجالات ونشرها بشكل يبرز دورها في تطوّر الفكر البشري على مر العصور.
و بدأت العلوم البحتة والتطبيقية عند العرب والمسلمين بحركة الترجمة التي نشطت في أواخر القرن الأول الهجري، الثامن الميلادي، واستمرت في الازدهار والعطاء حتى بدايةالقرن الثامن الهجري، الرابع عشر الميلادي. ولم يكن العرب في ترجمتهم لتراث الأمم التي أخذوا عنها العلوم الطبيعية نَقَلَةً جامد ين، لكنهم أضافوا إليها كثيرًا،وجعلوا ما توصل إليه غيرهم مقدمة أساسية لأبحاثهم. وقد أبدعوا في بعض العلوم. وكانت بواعث ذلك ما بثّه الدين الإسلامي من أفكار، وما أحد ثه في نفوس معتنقيه من حب العلم والتأمّل في الكون، إضافة لتشجيع الحكام الذين أحبوا العلم وأكرموا العلماء على الإبداع. ثم إن الفتوحات الإسلامية كانت عامل التقاء بين الثقافة العربية وثقافات الشعوب التي دخلت الإسلام. كما أن حاجة العرب إلى علوم ليست عندهم جعلتهم يقبلون على الترجمة. وحيث إن العلم من توابع الاستقرار والحضارة، فما أن استقرت الدولةالعربية الإسلامية وازدهرت سياسيًا واقتصاديًا حتى اتجهت النفوس إلى الحركةالفكرية؛ فتُرجمت الكتب الإغريقية والفارسية والسريا نية والقبطية والكلدانية،ونُقلت ذخائرها في العلوم إلى العربية. وبلغت الترجمة أوجها في عهد المأمون (198ـ 218هـ، 813 ـ 833م) الذي كان يقبل الجزية كتبًا، ويدفع وزن ما يترجم ذهبًا.
وكان بيت الحكمة في بغداد، والجامع الأموي في دمشق، والجامع الأزهر بمصر، وجامع القيروان في تونس، وجامع القرويين في المغرب، وجامع قرطبة في الأندلس، والجامع الكبير في صنعاء منارات للعلم يفد إليها الطلاب من كل مكان. وتخرج في هذه الصروح العلمية عدد كبير من العلماء تميزوا بغزارة الإنتاج في العلوم والفنون.
وبهذه النظرة الجديدة التي قدّمت التعريبَ الفكريّ النفسيَّ على التعريب اللفظي المعروف قديمًا، يكون المفهوم قد حمل صبغةً إنسانية شاملة تُعنَى بالفرد العربي وأصالة فكرِه وشخصيتِه. وقد رافق هذا المفهوم النهضة العربية منذ مطلع القرن العشرين، حين بدأ الحديث عن تعريب التعليم وتعريب الإدارة والتعريب الفكري والاجتماعي، أي استخدام العربية في مختلف هذه المجالات وغيرها. والحقيقة أن هذا التحمُّس للعربية والعروبة قد ظهر منذ العصر الأموي الذي رأى فيه التعريب النور، حيث إن القِيَم العربية التي نقلتها اللغة العربية، سيطرتْ على التاريخ الثقافي العربي آنذاك، وكان العربي في ذلك العصر متشبعًا بلغة دينه، وكان فصيحًا طلْق اللسان، فلم يخش تعريب الكلمات الأعجمية وصَوْغَها على أوزان عربية، وإخضاعَها لقواعد لغة، صارت مقدَّسةً بقداسة القرآن. لكنّ القواعد التي وضعها فقهاء اللغة العربية لضبط هذه العملية، تبيّن أنهم لم يقرِّروا ضرورة تعميم استخدام اللفظ الأعجمي كلّما دعت الحاجة إلى ذلك، لئلا يلحق العربية ضررٌ من الإفراط في استعمال هذه الوسيلة. لذلك، لم تدخل العربية عن طريق التعريب قديمًا إلاّ بضعُ مئات من الكلمات الأعجمية. وتجلّى قَدْرٌ من هذه الكلمات المعرَّبة في نص القرآن الكريم وذلك على الرغم من وجود نظرية تستنكر ذلك حِفظًا للكتاب من كل عُجمة. لكنّ الحديث عن وجود ألفاظ معرَّبة في القرآن دليل على رواجها وقبولها والاطلاع عليها.وقد شهد عصرنا الحاضر إقبالاً واضحًا من العلماء على اللغات الأجنبية التي نهض أهلها بالعلوم، يأخذون منها الكلمات، ويقتبسون من المصطلحات ما يسهم في إثراء العربية وجعلها مواكبة لضرورات العصر الحديث.

ولتنظيم هذه العملية وتنسيقها، أنشئتمجامع لغويةومؤسسات ومعاهد في شتى الأقطار العربية. على غرار مراكزالتعريب التي ازدهرت في العصر الأمويّ والعباسي خاصة وجعلت من اللغة العربية آنذاك لغة الثقافة والحضارة والعلم، إلى جانب كونها لغة الدين.. واتجهت جهود العاملين في تلك المجامع والمؤسسات والمعاهد إلى إحياء العربية لتستعيد دورها العلمي الرائدالذي تم تجاهلُه في العهود الماضية، إمّا قصدًا أو عن غير قصد، وأصبحت للتعريب اليوم دلالة شاملة تخصّ سياسة الحكومات في التربية والتعليم، وصارالتعريب موضوعًا تعقَد من أجله المؤتمرات، مثل مؤتمر وزراء التربية الذي عقد في صنعاء من 23 إلى 30 ديسمبر 1972، والذي أيَّد استعمال العربية أداةً للتعبير الفكري والتعبير الشعوري والتعليم ونقل المعارف.
والتعريب بالمفهوم العام ترجمة كل ما هو أجنبي للعربية. وقد أدركت الدول العربية أهميةالتعريب في التعليم العام، لذلك بدأت معظم هذه الدول في المشرق والمغرب العربي بتعريب الإدارة والتعليم بعد استقلا لها عن الاستعمارين الإنجليزي والفرنسي. وقد قطعت بعض الدول شوطًا أكبر من بعضها الآخر، حيث قامت بعض الدول العربية بتعريب مراحل التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي، إضافة إلى تعريب التعليم في الجامعات. وهناك دول أخرى تتجه نحو تعريب التعليم ولكن بمراحل متفاوتة.
أخيرا أقدم للقارئ نموذجا لبعض المصطلحات التي عربت:
المستشفي كانت تسمي(البيمارستانات)، والصيدلية(شراب خانة) وسميت في عصور لاحقة(أجزخانة)،والشيخ الصيدلي(المهتار) والصيدلاني تريب لكلمة(جزولاني)،ويطلق علي غلمانبن اللذان يساعدان الصيدلاني(شراب دار).
الدستور المتبع في تحضيرالأدوية يطلق عليه اسم(الأقزباذين).
الوصفة الطبية تسمي عند أهل الشام(الدستور) وعند أهل المغرب(النسخة)،وعند أهل العراق(الوصفة).
العقاقير الطبية أصلها(سرياني)وأطلقت في باديء الأمر علي كل ما يتداوى به من النبات والأعشاب.
الكيمياء- قيل إن أصلها(مصري، يناني،عبري، عربي) مشتق من كمي يكمى بمعنى أخفى أو ستر.
الفلك- قيل يطلق علي علم (الهيئة،علم النجوم،علم النجوم التعليمي،علم صناعة النجوم)
الهندسة- قيل أخذت من مصطلح كلمة(أندازة الفارسية الأصل) وعربت إلي(هندسة).
الأندلس- تعريب للفظ(الواندال إحدى القبائل القوطية التي حكمت البلاد منذ أوائل القرن الخامس الميلادي)
خطبة الجمعة كانت تسمى(يوم العروبة)، كلمة الديوان معناها(المجامع اللغوية).
هذاما تيسر تقييده من جهد المقل وعليه يتوصل القارئ إلي جهد المسلمين قديما وحديثا الي العناية الفائقة بلغة القرآن،وأنها اللغة الثرية التي تغني أصحابها غناء من لا يخشي فقرا، ولا يوجد مصطلح إلا وللغة العربية محل له بدون الحاجة الي مد يد الفاقة والحاجة بإلحاح المضطرالي غيرها من اللغات، وهي اللغة التي تجمع بين أسلمة العقيدة باعتبارها لغة اعتزاز المسلم بها، وبإ عتبا رها اللغة المفضلة لإبرازها في شتي ميادين الحياة،كيف لا وأنها اللغة التي تكفل الله تعالي بحفظها قال تعالي(إنا نحن نزلنا الذكرى وإنا له لحافظون) ولا يتناطح اثنان أن القرآن الكريم نزل بلغة العرب.فلا تخشي اللغة العربية من تناكربعض أهلها من الضياع والإهمال. ولا ذوبانها بين لغات الأمم ،وهي رافعة الرأس بل هي قائدة لسفينة الامتياز،وبقية اللغات ربانها الذين يحتاجون الرسووإلي الشاطئ قبل الغرق. إلا أنني أنصح بعض الشباب الي عدم التشديد المفرط الغير المبني علي الدراسة العلمية علي عدم التشنيع والتشديد في الانكارالذي قد يفهم منه أحيانا التأثيم والتقبيح،والموضوع لايحتمل هذه المفاهيم، وكل ما لايتعارض مع روح الإسلام، ولا يمس عقيدة يبقي علي إسلاميته ولولم تضف كلمة(إسلامي) إلي المصطلح،أوالتسمية، وأنت مثلا تقرأعبارة(المملكة العربية السعودية) لم يضف إليها كلمة(الإسلامية) ولكن بمفهومها المركزي الشامل والعالمي أنها دولة عربية إسلا مية، وتتوسع دائرة المفهوم العام الي أن كل مؤسساتها ومراكزها إسلامية، بل هي الدولة الوحيدة اليوم يطمئن المسلم العيش فيها ويحس فعلا أنه قاطن في حماية دولة إسلامية. وهذه وجهة نظري الشخصية،كما أن في مثل هذه الأمورالأحوط أن تترك إلي أهل النظر.ومع ذلك المسلم يعتزويفتخربدينه وبلغته العربية،وعلي سبيل المثال،ينبغي أن تكتب أسماء مشاهير المسلمين علي الشوارع،كما هومعمول به في المملكة العربية السعودية مثلا.وأحيانا تأتي بعض الملابس وغيرها تحمل أسماء مشاهيرمن الكفار، وهم يقصدون من ذلك غزو المسلمين فكريا،ونفسيا وهذا الغزو يشمل،كل شيء وهذا لاشك أنه لاينبغي،وكذلك المؤسسات والشركات، والعلامات التجارية ونحو ذلك كل ذلك ينبغي أن تهذب هذه التسميات والعنا وين،إلي مسميات تحمل بصمات من صد رها من المسلمين.
فأجدد شكري للأخ الفاضل الأستاذ أبوعامرالذي شجعني موضوعه علي القراءة والاضطلاع.وما نقلته من جهود الباحثين في هذا الفن يفهم منه ما أشاراليه الأخ الفاضل، أري أنه يثري الموضوع،وما هدفنا الاالفادة والاستفادة.وقد أعجبتني تعليق الأخ محمد حسين الأنصاري مشرف عام الأقسام الشرعية التربوية- أي تعليقه علي مقال الأخ أبوعامر.
كتبه أبوزبيرالأنصاري في 8-6-1429هـ













التعديل الأخير تم بواسطة أبوزبير الأنصاري ; 15-06-2008 الساعة 11:12 PM
عرض البوم صور أبوزبير الأنصاري   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 16-06-2008, 09:31 AM   المشاركة رقم: 10 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقب منتديات ::
" أبو الوليد الأنصاري "
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المتميز

البيانات
التسجيل: 22 / 1 / 2008
العضوية: 795
المشاركات: 2,202 [+]
بمعدل : 0.61 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 16
المتميز is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المتميز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مرتضى الأنصاري المنتدى : روائــع الموضـوعـات
افتراضي


تحية طيبة:
أخي الحبيب الموقر
"أبوزبير الأنصاري"
اجزل الله لك الأجر والمثوبة
وجعل ماقدمت في ميزان حسناتك
"اللهم آمين"
عزيزي الغالي هذاالموضوع في غاية الروعة
والاتقان المميز والاختيار الامثل لهكذا مواضيع
للغة الرحمن للغة القرآن- ندوات علمية مفيدة
- مئتمرات ذات اهمية والكثير الكثير مماتقدمه الامة
الاسلامية تجاه هذا الدين الحنيف الميسر.
أخي"
جميل ان يتحدث الانسان بمايجول في خاطره
ويذكرمحاسن الآخرين ولانزكي على الله احد
بل و يجعله بين ايدي الاحبة حتى تتئالف القلوب
وتسود المودة المرجوة ، إن شئت في حق الصحبة
وإن شئت في زمالة العمر ومراحل الد راسة ، وإن شئت
في وصل الرحم وهو الأهم ،
موضوع ذوشجون"تعريب المصطلحات جهود ومراحل"
الموضوع متنوع ومتشعب لكن , هذ ماجال به خاطري.
موفق ياغالي.
وبالله التوفيق،،،












توقيع : المتميز

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رحم الله فقيدنا المختارا*** وجزاه ربك جنة وقرارا
جم المحاسن شيمة وتدينا**كان التواضع سيمة ووقارا

مرثية في والدي رحمه الله قالها الشيخ الاديب د/أحمد الأنصاري سلمه الله

أستغفر الله أستغفر الله أستغرف الله أستغفر الله


التعديل الأخير تم بواسطة المتميز ; 16-06-2008 الساعة 09:54 AM
عرض البوم صور المتميز   رد مع اقتباس تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
 
   
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصطلح (فكر إسلامي ) و ( مفكر إسلامي ). فتى الخرج الشـريـعـة 1 07-08-2008 05:43 PM
تساؤلات حول مصطلح الوسطية فتى الخرج العـــام 6 13-03-2008 02:17 PM
الوجود الإسلامي في الأمريكتين قبل كولومبوس أبي سلاف الأنصاري العـــام 2 24-12-2007 11:24 AM
العصبية في التاريخ الإسلامي صلاح الدين الأنصاري مشـاهيـر ومساكـن الأنـصـار 1 21-11-2007 11:25 AM
حزب موريتانيا الإسلامي ... والبعثية (التائبة) مصطفى الأنصاري السيـاســـة 2 23-08-2007 01:41 AM


الساعة الآن 05:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
- : Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 TranZ By Almuhajir
This Site Under control | Open Eyes Product